عاجل.. النيابة العامة تقرر متابعة نجل زعيم “العدل والإحسان” بهذه التهم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 12:51 مساءً
عاجل.. النيابة العامة تقرر متابعة نجل زعيم “العدل والإحسان” بهذه التهم
جريدة الطريق-اكادير

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية متابعة ياسر عبادي، نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان محمد عبادي في حالة سراح بعد عرصه صباح يومه السبت 4 أبريل على وكيل الملك بذات المحكمة.

ووجها النيابة العامة المذكورة تهمة ” جنحة إهانة هيئة منظمة”، لنجل عبادي في انتظار تحديد موعد جلسة المحاكمة.

وكانت جماعة “العدل والإحسان” قالت إن السلطات الأمنية لمدينة سلا اعتقلت يوم الخميس 2 أبريل الجاري، ياسر عبادي، نجل محمد عبادي، الأمين العام لذات الجماعة من منزل عائلته، دون الكشف عن سبب الاعتقال.

مصادر عليمة كشفت لـ “آشكاين” أن سبب اعتقال نجل العبادي هو وصفه لنظام الحكم في المغرب بـ”الارهابي والديكتاتوري” في تدوينة فيسبوكية كان قد أدرجها يوم الثلاثاء الماضي على حسابه الشخصي، حيث كتب “وخا تنشر شوف تيفي مليون فيديو يحاولوا يبينو المخزن أبطال زعما، غادي تبقى الحقيقة المرة ديال أن حنا عايشين تحت نظام دكتاتوري إرهابي”، وفق تعبيره.

وأضاف ياسر عبادي في ذات التدوينة التي تسببت في اعتقاله أن هذا النظام “كيختطف المتظاهرين السلميين ويعذبهم فالحباسات حث طالبوا بمستشفى”، مرفقا تديونته بهاشتاغ “الحرية لولاد الشعب” وفيديو لوالدة ناصر الزفزافي، معتقل أحداث الريف.

وكان بلاغ صادر عن الناطق الرسمي للجماعة، فتح الله أرسلان، قد أعلن فيه أنه “عشية يومه الخميس الجاري، على الساعة 19 و30 د، حضرت مجموعة من القوات العمومية إلى بيت الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، محمد عبادي، وقامت باعتقال ابنه ياسر عبادي بمجرد خروجه إليهم، في أجواء مرعبة، وتم نقله إلى أحد مقرات الأمن بمدينة سلا”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.