المجتمع المدني بجماعة اداوكوكمار يشتكي لسلطات المحلية استغلال الرحل لفترة الطواري والهجوم على ممتلكاتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2020 - 11:58 صباحًا
المجتمع المدني بجماعة اداوكوكمار يشتكي لسلطات المحلية استغلال الرحل لفترة الطواري والهجوم على ممتلكاتهم
جريدة الطريق-اكادير

رفعت عدد من جمعيات المجتمع المدني بجماعة ادوكوكمار التابعة لاقليم تزنيت شكاية الى قائد المنطقة ورئيس الجماعة  قصد التدخل لايقاف الهجوم  والاعتداء على ممتلكاتهم من طرف الرعاة الرحل. 

   وجاء في الشكاية التي توصلت جريدة الطريق بنسخة منها عبر بريدها الالكتروني إننا مؤخرا قد تعرضنا من قبل محترفي الرعي الجائر لهجوم على ممتلكاتنا وعلى مغروساتنا من أشجار الأركان  وجميع المزروعات الفلاحية التي تخصنا.

   أن هذه الوقائع والأحداث التي نتعرض لها وتتعرض لها ساكنة الجماعة تقع في فترة حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها بموجب المرسوم رقم المتعلق 2.20.293 بالإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بالمغرب ككل، والذي يشير إلى مجموعة من الالتزامات القانونية المفروضة علينا، والتي نتج عنها خوف إضافي من الإصابة بهذا الوباء وما قد ينتج عنه من نقله لأبنائنا وأبائنا داخل منازل أسرنا. 

    وسجلت الساكنة أن بهذا الأمر تعيش حصارين، الأول ناتج عن الالتزام القانوني بعدم مغادرة محلات سكنانا مخافة من تفشي هذا الوباء وما قد ينتج عنه من حالات الخوف منه وانعكاس هذا الخوف على نفسية الساكنة والأهالي المتواجدين بالمنطقة وباقي مدن المملكة وبدول المهجر.

    والحصار الثاني ناتج عن ما تتعرض له المنطقة من قبل عصابات الرعي الجائر التي  تعتدي على ممتلكاتهم مباشرة أمام السلطات المحلية دون اتخاذ أي مبادرة جدية لإيقاف هذا الاعتداء، ولا حتى مصادرة ماشيتهم وحصر الأضرار التي أحدثوها للمنطقة حسب ماجاء في الشكاية . 

بقلم علي السلامي

شكاية

إلى السيد: قائد قيادة اداكوكمار

الموضوع: شكاية رفع الضرر.

سلام تام بوجود مولانا الامام

وبعد؛

سيدي المحترم،

يشرفنا أن نتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكاية، ونرجوا أن تحضى من لدنكم ببالغ الاهتمام والتقدير، ونعرضها على أنظاركم بالشكل التالي:

بروح مسؤولية عالية وامتثالا لتعليمات السلطات المعنية بالدخول في حجر صحي نظرا للظروف التي تعيشها بلادنا، و من أجل محاصرة ووقف انتشار فايروس كورونا، استجابت ساكنة المنطقة وبدون تردد و بالتزام ينم عن وعي بحساسية هذه الظروف و بوطنية عالية،  لنداءات السلطات المحلية التي نثمنها كمجتمع مدني، وذلك بلزوم بيوتهم وعدم مغادرتها إلا لأغراض قصوى جدا، لتتفاجأ الساكنة بجحافل الابل والأغنام في ممتلكاتهم و مزروعاتهم المعاشية و أشجارهم المثمرة، وذلك بدون احترام الساكنة من طرف الرعاة الرحل، هؤولاء الرحل الذين لم يلتزموا بالمراعي – التي لا يوجد منها في أراضي قيادة اداكوكمار- التي حددتها لهم السلطات، ليقوموا بالترامي على أملاك الغير دون أن يلقوا بالا للساكنة و مؤسسات الدولة، وهذا ما قد يؤدي لعواقب وخيمة؛  إذ من الممكن أن ينجم عن ذلك رد فعل غير محمود من طرف الساكنة بكسر الحجر الصحي في مستوا أول، ما قد تكون له عواقب صحية وخيمة بتراب القيادة، مع الإشارة إلى أن هؤولاء الرحل دائموا التنقل وقد يكون بينهم حاملي الفايروس، أو بالدخول في مشاحنات مع هؤولاء الرحل في مستوا ثاني وهذا ما لا نريد وقوعه ونتخوف منه.

لدى نهيب بسيادتكم المحترمة  باتخاذ جميع التدابير اللازمة والتدخل بشكل مستعجل لرفع الضرر، من أجل تفادي أي سوء قد يلحق بالساكنة صحيا و اجتماعيا، اقتصاديا وقانونيا.

وفي انتظار ذلك تقبلوا سيدي أسمى عبارات التقدير والاحترام.

والسلام.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.