90 ألف سائق طاكسي ذهبوا ضحية كورونا “كوفيد19” بسبب الريع “الكريمات”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 مايو 2020 - 11:32 مساءً
90 ألف سائق طاكسي ذهبوا ضحية كورونا  “كوفيد19” بسبب الريع “الكريمات”
جريدة الطريق-اكادير

يجب اعادة النظر قي قضية الامتياز الكريمة.. دعا بوشعيب عبد المغيث، الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية لممتهني سيارات الأجرة والنقل، يطالبون عدم استخلاص واجبات الكراء من مستغلي الطاكسيات،

   و شدد بوشعيب، الذي يشغل أيضا منصب الكاتب العام للجنة التنسيق الوطنية للنقل، في تصريح  لـبعض وسائل الاعلام، على أنه لا يمكن للمستغلين أن يؤدوا حوالي 2500 درهم شهريا لمالكي مأدونيات كريمات السيارات، قائلا “نحن لم نشتغل طيلة حالة الطوارئ الصحية، أي 3 أشهر دون مدخول بعد منع التنقل”.

   و تابع قوله “إن أصحاب رخص النقل الريع الكريمات المادونيات ميسورون، ولا مبرر لكي يدفع المستغل ثمن كرائه سيارة لم تشتغل بسبب كورونا”، وأضاف “إن الإحصائيات الرسمية تشير إلى أن حوالي 90 في المائة من أصحاب “لاكريمات” موظفون وميسورون، بل إن أسرا تجد لديها أكثر من رخصة، وهذا معروف، وبالتالي فمادامت هذه الرخص امتيازا تمنحها الدولة فلن يكون هناك أي مشكل أو مبرر لكي لا يُعفى الستغلون من واجبات الكراء، لمدة شهرين أو ثلاث، ماعندناش باش نخلوص ومكاينش لاش نخلصوه”.

    و أبرز أن السائق المهني لم يستفيدوا من صندوق كورونا، رغم أنهم لا يتوفرون على بطائق راميد، ويشتغلون في قطاع غير مهيكل، ومع ذلك لم يستفد حوالي 90 ألف سائق سيارة اجرة من المادونيات الكوطة، رغم المراسلات والطلبات، “لكن لم يسمع لهم أحد”.

    و شدد في تصريحه لـوسائل الاعلام على أن أصحاب الرخص المادونيات الكريمات امتيازات يتوجب عليهم المساهمة في صندوق تدبير جائحة كورونا كوفيد19، لأنهم استفادوا من الرخص وامتيازات لسنوات، وأكد أن الزيادة في التسعيرة غير واردة، رغم خفض عدد الركاب إلى ثلاث مقاعد عوض ستة، “لأن المواطن لا يجب أن يؤدي الثمن”، مبرزا أنه يتوجب إيجاد صيغة توافقية بشكل نسبي ريثما تعود الأمر إلى عادتها آنذاك سيكون الثمن كما كان عليه في إطار التضامن بين السائق والمواطن.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.