وكالات: مخاوف من فيروس جديد ظهر في الصين قادر على التسبب في وباء عالمي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 5:10 مساءً
وكالات: مخاوف من فيروس جديد ظهر في الصين قادر على التسبب في وباء عالمي
جريدة الطريق – أكادير

اكتشف باحثون في الصين نوعا جديدا من أنفلونزا الخنازير قادرا على التسبب بوباء، وفقا لدراسة نشرت يوم أمس الاثنين في مجلة العلوم الأميركية “بناس”.

وينحدر هذا الفيروس، حسب ما تناقلته مختلف وكالات الأنباء، والذي يطلق عليه “جي 4”، وراثيا من سلالة “إتش 1 ان 1” التي تسببت بجائحة العام 2009.

وقال علماء في جامعات صينية والمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه يملك “كل السمات الأساسية للتكيف بشكل كبير لإصابة البشر”.

بين العامين 2011 و2018، أخذ الباحثون 30 ألف مسحة أنفية من خنازير في المسالخ في 10 مقاطعات صينية وفي مستشفى بيطري ما سمح لهم بعزل 179 فيروسا من أنفلونزا الخنازير.

وكانت غالبيتها من نوع جديد انتشر في صفوف الخنازير منذ العام 2016.

ثم أجرى الباحثون تجارب مختلفة بما في ذلك على النمس الذي يستخدم على نطاق واسع في دراسات الإنفلونزا لأنه يظهر أعراضا مشابهة لأعراض الإنسان خصوصا الحمى والسعال والعطس.

ولوحظ أن “جي 4” شديد العدوى ويتكاثر في الخلايا البشرية ويسبب أعراضا أكثر خطورة لدى النمس من الفيروسات الأخرى.

وأظهرت الاختبارات أيضا أن أي مناعة يكتسبها البشر من التعرض للانفلونزا الموسمية لا توفر الحماية ضد “جي 4”.

وتبين أن الفيروس ينتقل من الحيوانات إلى البشر، لكن لا دليل حتى الآن على أنه يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر، وهو مصدر القلق الرئيسي للعلماء.

وشرح الباحثون “العدوى البشرية بفيروس جي 4 ستعزز التكيف البشري له وتزيد من خطر انتشار جائحة”.

ولدى سؤاله عن الفيروس، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال مؤتمر صحافي دوري إن الصين “تتتابع بشكل وثيق تطوره” وستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمنع انتشاره وأي تفش له.

وكالات

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.