فرنسا تجلي “العالقين” عبر رحلة بحرية وأخرى جوية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 يوليو 2020 - 4:32 مساءً
فرنسا تجلي “العالقين” عبر رحلة بحرية وأخرى جوية
جريدة الطريق-اكادير

تستمر السلطات الفرنسية، بتنسيق مع نظيرتها المغربية، في إجلاء مواطنيها العالقين بالمغرب؛ فقد برمجت رحلتين إضافيتين الأولى بحرية والثانية جوية لنقل مواطنيها والمقيمين الدائمين على أراضيها الأسبوع المقبل.

فيما يتعلق بالرحلة البحرية، فتمت برمجتها يوم الاثنين المقبل انطلاق من ميناء “طنجة المتوسط” إلى ميناء سيت الفرنسي.

وتؤكد السفارة الفرنسية بالمغرب أن هذا المعبر الذي تم إطلاقه بتنسيق مع السلطات المغربية مخصص للفرنسيين والمواطنين الأوروبيين والمقيمين الدائمين في فرنسا المسافرين على متن مركبة مسجلة في أوروبا.

وفي الإطار نفسه، أعلنت السفارة أن رحلة جوية ستغادر من الدار البيضاء أو الرباط يوم الثلاثاء المقبل، وأن سعر التذكرة يتراوح ما بين 280 و380 أورو.

وتؤكد السفارة أن القنصليات التابعة لها تتحقق من شروط الأهلية الخاصة بالمسافرين، وأن تقديم التذاكر من الشركة المكلفة بتنظيم الرحلة يتم إما عن طريق مكالمة هاتفية وأن الدفع عن طريق البطاقة المصرفية عبر الهاتف.

وتنبه السفارة إلى ضرورة الاتصال بالسلطات المغربية المختصة من أجل الحصول على تصريح السفر إلى المطار.

وسبق أن أوضحت السفارة أنها تعطى الأولوية في السفر للحالات التي لديها سبب طبي مؤكد وعاجل لا يمكن علاجه في المغرب، عند تقديم شهادة طبية وخطاب من طبيب في فرنسا، أو لم شمل الأسرة الضروري المتعلق بالآباء والأطفال، خاصة إذا كان الأمر مرتبطا بأطفال قاصرين، إضافة إلى خطر فقدان الوظيفة أو إفلاس الشركة بسبب الغياب الطويل ويشترط تقديم المستندات المهنية.

وسبق أن أعلنت أنه بين 8 و26 يونيو الماضي، تم تأسيس برنامج خاص، مدعوم بما يقرب من أربعين رحلة طيران من قبل شركة ترانسافيا التي تربط مدينتي الدار البيضاء ومراكش بباريس، مؤكدة أن “الوضع استثنائي، ولا يزال هناك عدة آلاف من المواطنين العالقين في المغرب.. لذا، فقد يكون الانتظار طويلاً”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.