أحمد إد إعزا عضو المجلس الجماعي لتيزنيت يخرج ببلاغ لبعض السياسيين الذين كانوا وراء بعض التدوينات التي كانت تسيئ لشخصي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 23 أغسطس 2020 - 11:44 صباحًا
أحمد إد إعزا عضو المجلس الجماعي لتيزنيت يخرج ببلاغ لبعض السياسيين الذين كانوا وراء بعض التدوينات التي كانت تسيئ لشخصي
جريدة الطريق-اكادير

أكد المستشار الجماعي بمدينة تيزنيت السيد أحمد إد يعزا في اتصال أجرته معه جرى تنا على اتر الأخبار التي روج لها بعض الصفحات الإلكترونية حول التحاقه بحزب آخر ودخوله للاستحقاقات المقبلة بقبعة حزبية مغايرة وهو ما اعتبره العضو إساءة لشخصه و للمؤسسات الحزبية بأسماء مستعارة معتبرا كذالك أن مثل هذه التصرفات اتجاه من يخالفهم الرأي علامة على مرض القلوب التي يسكنها الحقد و الكراهية.
    و معتبرا كذالك أن الظرفية الراهنة مقلقة سواء كان ذلك على المستوى الوطني أو المحلي وهو مايستوجب انخراط الجميع في ثورة لمحاربة الوباء بعيدا عن النقاشات الفارغة التي لن تقدم لتزنيت اي شيء. و اختتم العضو الجماعي حديثه لنا بتأكيده على انتمائه لحزب عتيد برجالات افداد وشباب أكفاء نذروا نفسهم لخدمة الصالح العام وهو حزب الأصالة والمعاصرة.
     كما عبر نفس المتحدث على أنه يحتفظ لنفسه بحق التصرف و سلك الإجراء المناسب ضد كل مشهر أو مهين. قائلا” أن هؤلاء المطبلين لبعض السياسيين الذين كانوا وراء بعض التدوينات التي كانت تسيئ لشخصي اقول لهم ان الفيصل بين من لايزال يرغب في دخول الاستحقاقات المقبلة هو الصندوق الزجاجي يوم الاقتراع..
    و اكد المتحدث في الاخير بأنه سيعود الى موضوع الشأن العام بالمدينة لوضع وتقديم الحصيلة التي لها علاقة بمصالح ساكنة المدينة والحصيلة الشخصية لكل منتخب خلال فترة تدبير الشأن العام.
تجدون رفقته بلاغ السيد أحمد إد إعزا عضو المجلس الجماعي لتيزنيت

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.