التمسية والدخول المدرسي: تدخلات قوية وغير مسبوقة لجماعة التمسية لتأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية عبر تراب الجماعة بالصور

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2020 - 1:17 صباحًا
التمسية والدخول المدرسي: تدخلات قوية وغير مسبوقة لجماعة التمسية لتأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية عبر تراب الجماعة بالصور
جريدة الطريق-اكادير

تحت شعار شركاء في خدمة المؤسسة التعليمية، وتحضيرا للدخول المدرسي الحالي2020/2021 ومساهمة منها في توفير الشروط اللازمة لإنجاحه بجميع المؤسسات التعليمية بسلكيها الابتدائي والثانوي الاعدادي والتأهيلي التابعة لتراب الجماعة وفق إمكانياتها المالية والبشرية واللوجستيكية وكعادتها تدخلت جماعة التمسية كشريك فعال للمنظومة التربوية على المستوى المحلي لإضفاء حلة جديدة على المؤسسات التربوية وتمكينها من نظافة شاملة والاعتناء بمظهرها الداخلي والخارجي لاستقبال المتمدرسين في ظروف مناسبة ترقى إلى مستوى تطلعات الأسر والاطر الادارية والتربوية.

    و لهذه الغاية وعلى غرار المواسم الدراسية الماضية سطرت مصالح جماعة التمسية برنامجا مكثفا انطلق منذ 27 غشت 2020 ومازال ساري المفعول يستهدف مجموع المؤسسات التعليمية (19 مؤسسة) ويتضمن تنظيف محيط المؤسسات التعليمية ومرافقها الداخلية وساحاتها وتشذيب الاغراس والتخلص من كل المخلفات بالإضافة الى عملية تعقيم الفضاءات، سخرت خلاله مصلحة الأشغال والصيانة وحفظ الصحة بجماعة التمسية امكانياتها المتوفرة.

     و للإشارةفقد تم وضع برنامج تدخل استثنائي ونوعي للثانوية الاعدادية ابن عربي الحديثة بحي البدوع، وذلك لضمان حسن استقبال المتمدرسين والاطر الادارية والتربوية.

     و للأمانة وجب التنويه كذلك بدور باقي المتدخلين في الدخول المدرسي من سلطات محلية وجمعيات الاباء والامهات وكل مكونات المجتمع المدني بالتمسية الذين ساهموا في انجاح العمليات المواكبة والضرورية وفق التدابير والاجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة في البروتوكول الصحي.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.