بوجدور: جمعية “هن” تنظم حملات توعوية وتحسيسية لفائدة الأمهات بالأقاليم الجنوبية بالصور

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 12:33 صباحًا
بوجدور: جمعية “هن” تنظم حملات توعوية وتحسيسية لفائدة الأمهات بالأقاليم الجنوبية بالصور
جريدة الطريق-أكادير

قامت جمعية “هن” للنهضوض بأوضاع المرأة بالأقاليم الجنوبية، يومه الخميس 17 شتنبر، بتنظيم حملة تحسيسية وتوعوية لفائدة ساكنة بوجدور، حيث تهدف إلى توعية السكان بأهمية الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية التي أعلنت عنها السلطات الصحية لفائدة مجموعة من الأمهات خلال عملية تلقيح أطفالهن.

  و قد تخللت هذه الحملة مجموعة من الأنشطة منها توزيع الكمامات، و توعية النساء المعنيات بأهمية انخراطهن التام في عملية الدخول المدرسي.

   و في هذا الصدد، أوضحت السيدة مباركة الدعكي رئيسة الجمعية، أن هذه الحملة التحسيسية والتوعوية تأتي تماشيا مع التعليمات الملكية السامية و في إطار المساهمة في التصدي لجائحة كورونا، حيث تمت بتعاون مع السلطات المحلية.

مباركة الدعكي رئيسة جمعية “هن”
و أضافت رئيسة جمعية “هن” أن الجمعية قامت أيضا، بعدة أنشطة توعوية منذ بداية تفشي هذا الوباء كوفيد19 (كورونا) في البلاد بحيث نظمت مجموعة من الحملات التوعوية و التحسيسية، و كانت على مستوى مجموعة من الوحدات الصناعية الخاصة بالتصبير داخل تراب جماعة بوجدور.
    كما أن الحملة استهدفت أيضا أصحاب محلات بيع المواد الغذائية بالأحياء باعتبارهم أكثر تواصلا مع الساكنة، مؤكدة أنهم بدورهم سيساهمون في توعية زبنائهم بهذه التدابير الوقائية وبخطورة هذا الفيروس، حتى تتمكن بلادنا من الانتصار عليه.
    و قامت الجمعية، بتنظيم حملات لفائدة الأمهات العازبات والامهات الحديثات الولادة، اللاواتي يترددن على المستوصفات قصد تلقيح صغارهن، و أضافة كذلك إلى حملة تحسيسية لفائدة أمهات التلاميذ، تهييئا لمرحلة الدخول المدرسي حول انطلاق الموسم الدراسي 2020/2021 الذي يشهد هذه السنة ظرفية استثنائية بسبب هذه الجائحة.
    و أشارة المتحدثة نفسها أنها في إطار التعبئة العامة التي تعرفها بلادنا من أجل مكافحة جائحة كورونا التي اجتاحت كل أرجاء المعمورة خلفت إلى حدود اللحظة ضحايا بالآلاف، كما أعلنت الجمعية “هن” التي تندد بالمساواة والمواطنة في انخراطها الكامل في هذه الدينامية، قبل وبعد إعلان حالة الطوارئ الصحية في 20 مارس 2020 وذلك من خلال عدد من المبادرات، كسلسلة الحملات التوعوية والتحسيسة، وطرق الأبواب، مذكرة الساكنة بضرورة التقيد بتعليمات السلامة للأسر المعوزة و التضامن مع بعض النساء في وضعية صعبة .
    و أبرزت هذه المبادرات و هذه الالتزامات من طرف جمعية “هن” للنهضوض بأوضاع المرأة بالأقاليم الجنوبية، تأتي تكريسا لهويتها كجمعية حقوقية، مناضلة في مجال القرب، تضع نفسها دائما في قلب هموم الساكنة ومشاغلهم اليومية و تؤمن إيمانا راسخا بأن الحق في الحياة والحق في الصحة..، حقوق أساسية مكفولة لها في الدستور، أصيلة غير قابلة للتصرف بالنسبة لجميع البشر..
    و أضافت الرئيسة، باننا “نقوم بحملات تحسيسية بهدف ترسيخ روح  وثقافة المواطنة لدى عدد من المواطنين، وتوعيتهم أن رمي تلك الكمامات يشكل خطورة على الصحة لأنه يمكن أن تنتقل العدوى بسهولة، كما أن عدم وضعها في قمامات الأزبال من شأنها أن تلوث وتدمر بيئتنا”.
    و في هذا الجانب تقول السيدة الرئيسة لقد تطوعت الجمعية، وأطلقت حملة مواطنة  تحت شعار “لنغير سلوكنا حفاظا على  صحتنا  وصحة الغير…”، وذلك بتحسيس المواطنين بضرورة الاستعمال الجيد لتلك الكمامات وبعد الانتهاء منها و وضعها نهائيا في كيس وإقفالها بطريقة محكمة و وضعها في قمامة النفايات.

    و قد شددت السيدة مباركة الدعكي رئيسة جمعية “هن” للنهضوض بأوضاع المرأة بالأقاليم الجنوبية على أن تخفيف الحجر الصحي لا يعني بالضرورة أن الوباء لم يعد موجودا، بل على العكس من ذلك يجب الاستمرار في ارتداء الكمامة واحترام المسافة المحددة بين الأشخاص.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.