أكادير: القبض على الشخص الغير العادي الذي قام بسرقة سيارة أجرة صغيرة القصة الكاملة..

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2020 - 1:31 صباحًا
أكادير: القبض على الشخص الغير العادي الذي قام بسرقة سيارة أجرة صغيرة القصة الكاملة..
جريدة الطريق – أكادير

أكد مصدر مهني، أن المصالح الأمنية بأكادير تمكنت من إلقاء القبض على الشخص الذي قام بسرقة سيارة أجرة صغيرة، مساء يوم الأربعاء المنصرم بحي الداخلة. كما أن صاحب سيارة الأجرة تقدم بشكاية لدى المصالح الأمنية، بخصوص عملية سرقة سيارة الأجرة.

    و وفق ذات المصدر، أثناء جولة اعتيادية لإحدى الدوريات على متن سيارة النجدة والدراجين، بقطاع منطقة أمن ولاية اكادير بتنسيق مع كافة المصالح الاجهزة، قد عثرت على سيارة الأجرة المسروقة بحي الداخلة، أول أمس الخميس، مركونة بأحد شوارع القدس، فقد قادت تحريات الشرطة التقنية والعلمية إلى تحديد هوية الشخص، الغير العادي مريض نفسي يعالج في المستشفى الامراض النفسية بانزكان، بعد التعرف عليه من خلال البصمات قبل أن تنتقل عناصر الشرطة العلمية إلى عين المكان.

   و كان الشخص المريض نفسانيا، قد أقدم على سرقة سيارة أجرة من الصنف الثاني صغير احمر اللون، كان سائقها في بدايته العمل في الصباح الباكر كالعادة على الساعة السادسة صباحا نقطة انطلاقته من حي تدارت انزا مقر سكناه العائلي في اتجاهه بأحد الشوارع بمدينة أكادير التقى به الشخص الانيق كانه زبون عادي واستعمل العداد في اتجاه الداخلة الوجهة التي يختارها الشاب الانيق.

  و قد تابعت جريدة الطريق أنه أثناء محاولة سائق التاكسي كسر الصمت، ضغط عليه المتهم الشخص الغير العادي المريض بمرض نفسي لا ينفع معه علاج الذي كان يجلس بجانبه بيده اليسرى، التي لف عليها سترته وصرخ في وجهه باللغة العربية قائلا “لا حركة ولا سكون. هل تخاف على حياتك؟ سأقتلك. إذن قد السيارة من دون حديث” مضيفا “أريد الذهاب إلى المحطة الرئيسية في اكادير، وكان يبدو مُنزعجاً بطريقة ما “.
   و أشار احد المسؤولين في قطاع سيارات الاجرة بالمدينة لجريدة الطريق إلى أنه بمجرد توقف سيارة الأجرة ونزول السائق منها، قفز المتهم إلى مقعد القيادة وضغط على دواسة القيادة، من جانبه، قال سائق التاكسي إنه كان خائفاً من الموت، فقد كان يعتقد أن المتهم يُخفي سلاحاً تحت سترته. وأضاف :”عرضت عليه المال وهاتفاً محمولاً” إلا إن المتهم أجاب سائق التاكسي “فقط انزل من السيارة”، وأردف السائق، أنه بدأ يرجف وأخبره “لا أستطيع القيادة. لا أستطيع القيادة. أنا فعلاً بحاجة إلى الدواء الخاص بي” ليلوذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.   

    و للاشارة أوضحت المصادر ذاتها، أنه تم وضع المتهم رهن تدابير الحراسة النظرية بعد استشارة النيابة العامة، من أجل التهمة المنسوبة له لتقديمه إلى العدالة بمجرد انتهاء البحث.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.