الطريق المدارية بأكادير تدخل مراحلها الحاسمة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 6:33 مساءً
الطريق المدارية بأكادير تدخل مراحلها الحاسمة
جريدة الطريق – أكادير

أعلنت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بأكادير، اليوم الجمعة 25 شتنبر، عن إتمام الدراسات المتعلقة بالشطر الأول لإنجاز الطريق المداري الشمال الشرقي لأكادير، المحور الطرقي الهام الذي سيغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة، والذي يدخل ضمن برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024، الموقع أمام الملك.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الدراسات المتعلقة بالشطر الأول لهذا المشروع قد تم إنجازها، كما أن عمليات تصفية العقار متقدمة بنسبة 70 بالمائة، على أن يتم فتح الأظرفة يوم 15 أكتوبر 2020، لتنطلق الأشغال وتنتهي في مارس 2023.
وأضاف المصدر ذاته أن الطريق الذي يمتد على 29 كيلومترا، سيتم من خلاله بناء 11 منشأة فنية، من قبيل الممرات الأرضية والممرات العلوية والقناطر، والتي تعتبر الأولى من نوعها بجهة سوس ماسة.

وفي إطار البرنامج نفسه، يورد المصدر، سيتم الارتقاء بالبنية التحتية لمدينة أكادير، عن طريق تحسين مستوى خدمات الطريق الحضري السريع مع تهيئة 11 ممر أرضي، علما أن الدراسات المتعلقة بهذا المشروع في طور الإنجاز، وستنطلق الأشغال به خلال سنة 2021.

ويروم هذا الطريق المداري بالأساس، يضيف المصدر نفسه، إلى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية، مع تقليص مدة السفر وتسهيل نقل البضائع داخل أكادير مع الربط بالمرافق العمومية والاقتصادية الهامة للمنطقة، كمطار المسيرة الدولي، قطبي الصناعة والخدمات أليوبول وأكروبول، المنطقة الحرة للتصدير المرتقبة لأكادير، الملعب الكبير، المناطق اللوجستيكية المرتقبة بأيت ملول والدراركة، المركب المينائي لأكادير والمركب الجامعي للمدينة.

ويندرج المشروع الذي تنتظره الساكنة بشغف، ضمن إتفاقية الشراكة الخاصة بين وزارة الداخلية (17.9%)، وزارة التجهيـــز والنقل واللوجستيك والماء (32.1%)، وزارة التجارة والإقتصاد الأخضر والرقمي (9.3%)، جهة سوس ماسة (23.8%) وجماعة أكادير (16.9%)، بتكلفة مالية تقدر ب 770 مليون درهم بالنسبة للشطر الأول.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.