فرع اكادير: المنتدى المغربي لحقوق اﻹنسان يدين بشدة التضييق والخناق الممارس على الناشطة الجمعوي حسن الساحلي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 6:18 مساءً
فرع اكادير: المنتدى المغربي لحقوق اﻹنسان يدين بشدة التضييق والخناق الممارس على الناشطة الجمعوي حسن الساحلي
جريدة الطريق-اكادير

باستياء وقلق شديدين يتابع المنتدى المغربي لحقوق اﻹنسان فرع اكادير التهديدات والتضييق التي تعرض إليه الناشط الجمعوي حسن الساحلي يوم الخميس 15 اكتوبر 2020 بشأن مهامه الخيري، الذي قاد عمليات مساعدة لفائدة الأطفال والنساء في وضعية الهشاشة والفقر بمنطقة المزار التابعة ترابيا لعمالة انزكان ايت ملول وجره الى العدالة من اجل تشويش المجتمع المدني من اجل غاية.

    وقد عبّر حقوقيون بالجهة، عن تضامنهم حول الحقوق والحريات العامة في المغرب، وعن مخاوفهم من استمرار في فرض مزيد من التضييق على الجمعيات والمنظمات الحقوقية المزعجة للسلطة وعلى وسائل الإعلام، واعتبروا أن التضييق الذي يمارسه احد افراد كان يشغل قائد بالمقاطعة الرابعة بمنطقة المزار إزاء حرية التنظيم والتجمع وحرية الرأي والتعبير بدّد كل الآمال التي رافقت دستور 2011 بإمكانية توسيع هامش الحقوق والحريات.

     و حيث أن المادة 19 من الفقرة الأولى من الاعلان العالمي لحقوق اﻹنسان تنص على أنه لكل الشخص التمتع بحرية الرآي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الاراء دون مضايقة وفي التماس الانباء والافكار وتلقيها ونقلها إلى الأخرين بأي وسيلة ودنما اعتبار للحدود وهي الحقوق التي ينضمها أيضا العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وخاصة المادتين 19و18 ونظرا ان تلك التهديدات تعتبر خرقا لحقوق اﻹنسان وتمس بالقوانين المغربية على رأسها دستور فاتح يوليوز والقوانين الوطنية التي تكفل رسميا حقوق الإنسان .

    و حيث أن تهديد المدافعين عن حقوق اﻹنسان يعتبر جريمة بالنظر للقانون الجنائي المغربي والقانون الدولي.
يعتبر هذا التضييق استهدافا للناشط الحقوقي حسن الساحلي في مهامه الحقوقي

وعليه يعلن المنتدى المغربي لحقوق الإنسان فرع اكادير للراي العام ما يلي:

■ تضامن المبدئي واللامشروط مع الناشط الخيري الحقوقي حسن الساحلي ما تعرض إليه.
■ مطالبا السلطات وكافة اجهزة الدولة بإحترام حقوق اﻹنسان والحريات العامة والمواثيق والعهود الدولية.

■ كما يطالب المنتدى المغربي لحقوق الإنسان فرع اكادير السلطات بتحمل مسؤولياتها في حماية الفاعل الجمعوي ونظرا ان تلك التهديدات تعتبر خرقا لحقوق الإنسان وتمس بالقوانين المغربية المدافعين عن الحقوق والحريات من تهديدات التي يتعرضون لها جراء انشطتهم الحقوقية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.