الأمن يفض احتجاجات “حاملي الشهادات” بالرباط.. وسيارات الإسعاف تنقل المصابين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 6:43 مساءً
الأمن يفض احتجاجات “حاملي الشهادات” بالرباط.. وسيارات الإسعاف تنقل المصابين
جريدة الطريق – أكادير

تدخلت القوات العمومية وعناصر الأمن لتفريق مسيرة احتجاجية نظمها الأساتذة حاملو الشهادات العليا بالعاصمة الرباط انطلاقا من مقر وزارة التربية الوطنية في اتجاه مبنى البرلمان، بعد زوال اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر، ما أدى إلى إصابة عدد منهم، حيث جرى نقلهم إلى المستشفى عبر سيارات الإسعاف.

ووفق ما صرح به أحد الأساتذة المتظاهرين، فإن الشوارع والأزقة المحيطة بمبنى البرلمان، تحولت إلى ساحات للكر والفر بين المحتجين وقوات الأمن، مشيرا إلى أن بعض الإصابات كانت قوية، منددا باستمرار نهج المقاربة في التعامل مع مطالب الشغيلة التعليمية، وفق تعبيره.

يأتي ذلك ضمن مسلسل احتجاجي يخوضه حاملو الشهادات بالعاصمة الرباط قادمين من مختلف المدن، طيلة هذا الأسبوع الذي يصادف العطلة المدرسية، حيث انطلقت الاحتجاجات أمس الإثنين بوقفة احتجاجية أمام مقر مديرية الموارد البشرية بوزارة التعليم، والتي شهدت بدورها تدخلا أمنيا. 
عبد الوهاب السحيمي، عضو المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات، قال: “لليوم الثاني على التوالي، تدخل قمعي عنيف في حق حاملي الشهادات، ثلاثة أساتذة إصابتهم بليغة تم نقلهم في هذه الأثناء إلى المستشفى لتلقي الاسعافات”. وأضاف السحيمي أن هذا التدخل الأمني يعبر عن “ممارسات بائدة لن تزيد الوضع إلا تأزما ولن تثنينا عن مواصلة الدرب قيد أنملة”، مردفا بالقول: “مستمرون في النضال والاحتجاج طيلة العطلة وبعدها كذلك”، وفق تعبيره. :

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.