ضبط شبكة تستهدف اقتصاد المغرب بالأموال القذرة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 - 1:11 مساءً
ضبط شبكة تستهدف اقتصاد المغرب بالأموال القذرة
جريدة الطريق المغربية – اكادير

أعلن كل من الدرك الوطني الفرنسي والشرطة الأوروبية “أوروبول” وضع حد لشبكة كبيرة لغسيل الأموال تستهدف المغرب بأعمالها، بعد تحقيق دام قرابة 18 شهراً.

وذكرت الشرطة الأوروبية، ضمن تقرير لها، أن العملية انتهت باعتقال 18 مشتبهاً فيه ومصادرة أصول بقيمة 4 ملايين أورو. وتعتقد “أوروبول” أن هذه الشبكة متورطة في غسل وتحويل أموال بقيمة 90 مليون أورو سنوياً إلى المغرب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الشبكة الإجرامية عالية التنظيم جمعت الأموال في فرنسا وإسبانيا من تجارة تهريب المخدرات، كما أورد أنها كانت تعمل على نقل هذه الأموال عبر الحدود من فرنسا إلى المغرب عبر إسبانيا، عن طريق إخفائها في شاحنات وسيارات.

وضبط المحققون في هذه العملية 2.5 مليون أورو نقداً، وثلاث شقق، وثلاث شاحنات، وست سيارات، والعديد من الحسابات البنكية، إضافة إلى 37 كيلوغراما من القنب الهندي، و5 كيلوغرامات من الكوكايين، وبندقيتين ومسدس آلي واحد.

وحسب معطيات “أوروبول” فقد اكتشف المحققون في مدينة ليون سنة 2018 شبكة إجرامية منظمة متورطة في جمع أموال مهمة عبر تجارة المخدرات. وكشفت المراقبة المشددة أيضاً عن أسطول مكون من 15 شاحنة مغربية كبيرة كانت تجوب فرنسا وتنقل البضائع وتجمع الأموال من تجار المخدرات قبل نقلها إلى المغرب عبر إسبانيا.

وكانت الشاحنات المغربية، وفق ما أوردته الشرطة الأوروبية، تضطر للتوقف لعدة أيام في انتظار تحصيل الأموال قبل نقلها إلى المغرب عبر إسبانيا، مضيفة أن المتورطين عملوا أيضا على نقل أموال بشكل غير قانوني عن طريق إخفائها في سيارات.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.