اكادير.. قوارب الموت تنشط مجدداً في الشواطئ رغم كورونا بالصور

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 نوفمبر 2020 - 6:37 مساءً
اكادير.. قوارب الموت تنشط مجدداً في الشواطئ رغم كورونا بالصور
جريدة الطريق المغربية – اكادير
شهدت ظاهرة الهجرة غير الشرعية من شواطئ شمال مدينة اكادير إلى إسبانيا، عبر ما يسمى “قوارب الموت”، تزايداً ملحوظاً في الفترة الأخيرة، بدءا بتصوير رحلات الهجرة غير الشرعية، مرورا بإعلان مواعيد الانطلاق، ووصولا إلى تظاهر مئات الشباب فيما بينهم طلبا لتوفير الهجرة، والتي يسمونها شعبياً “الحريك”، بالمجان.

    و عرف شاطئ شمال مدينة اكادير، على الساعة السادسة صباح اليوم السبت، حادثاً هو الأول من نوعه، عندما حاول عشرات الشباب تتراوح اعمارهم ما بين 20 و 25 و 30 سنة ركوب قارب الموت إلى الجزر الكناري التي لا تبعد سوى بكيلومترات، قبل أن تنقلب بهم الاحوال الجوية، ليقوم الشباب بالفرار لأنهم يرغبون في “الحريك” وفرو الى وجهة غير معروفة بعد وصول السلطة الى عين المكان بعد مرور ساعات على الاقل.

    و وثّق المنتدى المغربي لحقوق الإنسان ما حصل في شاطئ انزا، بتأكيده، في بيان، أن “بعض الشباب توافدوا على شاطئ انزا رغبة في الهجرة غير النظامية، بعد فشل قارب تقليدي لمهربي البشر، وهو ما دفع الامن العمومي للبحث واليقضة إلى التصدي لهذه الهجرة الجماعية”.

    وللاشارة إذن ففكرة العودة والاستقرار في وطن الأم هي فكرة مستبعدة جدا عند معظم المهاجرين. نظرا لتأقلمهم في الحياة الجديدة التي غيرت مجرى تفكيرهم ووعيهم، غير أن المهاجر السري المغربي “الحراك” يبني استراتيجيته أولا على الوصول ثم بعدها العودة، فإشكالية الوصول عند “الحراك” هي إشكالية أعمق وأقوى، حيث يعرض نفسه أمام ثلاث مواقف، الأول هو النجاة والوصول للضفة الأخرى من البحر، والثاني الموت في أعماق البحار، ثم في الأخير الإمساك به من طرف القوات البحرية وزجه في السجن، فوضعية “الحراك” هنا كوضعية العابر فوق الصراط يرى الجنة في الوصول والنار في البقاء، وبالتالي يلقي نفسه للمجهول في زورق صغير يتحدى فيه الطبيعة ويقاومها من أجل تحقيق مشروعه الهجري.

وجدير بالدكر”علينا الاعتراف بأن الظاهرة اتسعت، ونطالب الحكومة بالعمل على ثني هؤلاء عن الهجرة بدلا من منعهم، ولا يمكن أن يتأتى ذلك إلا برؤية تنموية واضحة تتجسد في نموذج تنموي ديمقراطي”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.