انزكان.. تقاسم تجارب الأشخاص في وضعية إعاقة على طاولة حوار جمعية السلام

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 12:34 مساءً
انزكان.. تقاسم تجارب الأشخاص في وضعية إعاقة على طاولة حوار جمعية السلام
جريدة الطريق المغربية – اكادير

تحفيزا للطاقات وشحذا لهمم الشباب خاصة الذين هم في وضعية إعاقة، وتشجيعا للتبادل في التجارب المهنية والحياتية ،نظمت جمعية السلام لإدماج المعاقين بانزكان يومه الجمعة 27 نونبر 2020 بالمركز التربوي والتأهيلي للأشخاص في وضعية اعاقة ورشة لتقاسم التجارب بين شباب في وضعية اعاقة نجحوا في الاندماج المهني والعلمي داخل المجتمع ،قام بتنشيطها الاختصاصي في الترويض الحركي بمستشفى الحسن الثاني بطانطان الشاب ياسر باسعيد وهو ذو اعاقة بصرية والشابة جميلة رمزي وهي شابة ذات اعاقة حركية حاصلة على الماستر في الاقتصاد التطبيقي من جامعة ابن زهرباكادير.

    و خلال هذا اللقاء الذي حضره 30 شابا وشابة في وضعية اعاقة وينتمون الى فعاليات مدنية واجتماعية واقتصادية استعرض المنشطون تجاربهم الحياتية وما اعتراها من عقبات وعراقيل منذ ولادتهم مرورا بمراحل دراستهم التي تكللت في النهاية بالنجاح.

    فإن المداخلات ركزت على الارادة القوية والايمان الراسخ بان الاعاقة طاقة وهي التي سمحت لهم بتجاوز مختلف الصعاب ومكنتهم من رفع التحديات لبلوغ الاهداف المرسومة في مجتمع قد لا يساعد ولا يشجع هذه الفئة من المجتمع .

     و بعد استعراض مختلف تجارب المنشطين والتي جاءت مفصلة في مداخلاتهم ،فتح نقاش بين والمشاركات والمشاركين في الورشة الذين ثمنوا هذه المبادرة التي اماطت اللثام عن واقع معاناة الشباب في وضعية اعاقة وهم يطمحون الى تحقيق ذواتهم وابراز طاقاتهم في المجتمع اسوة بغيرهم،كما قدمت شهادات لشباب تمكنوا من تنمية مهارات حياتية تحدوا بها اعاقاتهم المختلفة،كما قدمت شهادات لأوليائهم وهم يساندون اينائهم لتحقيق انتظاراتهم في الحياة.

    و الجدير بالذكر ان هذا النشاط يدخل في اطار تنفيذ مشروع “من اجل ادماج الشباب في وضعية اعاقة في محيطه العام” المنجز من طرف جمعية السلام لإدماج المعاقين بشراكة مع مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع وبتمويل من الاتحاد الاوروبي من خلال برنامج مشاركة مواطنة.

بقلم عبد العزيز بساين

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.