التحقيق حول المال العام مع رئيس جماعة ظل يصرف منحة مالية لجمعية يرأسها احد اقربائه منذ 2017

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2021 - 5:12 مساءً
التحقيق حول المال العام مع رئيس جماعة ظل يصرف منحة مالية لجمعية يرأسها احد اقربائه منذ 2017
جريدة الطريق المغربية – أكادير

كشفت مصادر أنه يجري التحقيق مع رئيس الجماعة الترابية، في موضوع شكاية مازالت تلاحقه منذ 2017، تتحدث عن منح الرئيس … في نفس الجماعة منحة مالية دسمة منذ ذلك التاريخ إلى غاية العام الجاري، في إطار دعم جمعيات المجتمع المدني للتنمية الهشاشة والفقر بالمدينة.

  اما  الشكاية تقول إن هناك تضاربا في المصالح واستغلال للنفوذ، وأن بيانات الجمعية المعنية لموسم 2017- 2018، تؤكد أن ابن الرئيس  هو رئيسها، كما أن طلب الاستفادة من المنحة ومن اتفاقية شراكة ينص على تحقيق بعض الأهداف، إلا أن المجلس البلدي لم يقم بأي عملية لمراقبة تحقيق تلك الأهداف.

   و عوض ذلك استمر في صرف المنحة في غياب أي مراقبة، وبالتالي فإن عنصر التواطؤ والمشاركة ثابث في حق الرئيس باعتباره جهة داعمة ( المجلس) وجهة مستفيدة (من جهة الابن)، وفي حق ابنه بصفته جهة داعمة ( عضوية المجلس) ومستفيدة(رئاسة الجمعية) في نفس الوقت.

    و تؤكد بيانات الجمعية استفادتها من منحة المجلس الجماعي في مواسم 2017- 2018 و 2018- 2019، و 2019- 2020، تورد الشكاية، التي تؤكد أن الجمعية لم تلتزم بتحقيق الأهداف المنصوص عليها في طلب المنحة وعقد الشراكة، ولم تطلع منخرطيها على تفاصيل العمليات المحاسباتية، وأن مكتب الجمعية اخل بمجموعة من مقتضيات النظام الأساسي.

   و تشيف أن المشتكين المنخرطين لم يتوصلوا بتفاصيل وفواتير العمليات المالية، ولم يصادقوا على التقرير المالي، وبالتالي فإن “عنصر خيانة الأمانة ثابث في حق الممثلين القانونيين للجمعية باعتباره رئيسا في موسم 2017- 2018، إلى جانب أمين المال في نفس للموسم، ورئيسا في مواسم 2018- 2019, و2019- 2020.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.