أقدم عدد من النشطاء بمقاطعة مونتريال الكندية على تأسيس “لجنة الدفاع عن حرية الصحافة في المغرب”

جريدة الطريق المغربية – أكادير

أصحاب هذه المبادرة قال جاءت في “أعقاب سلسلة الاعتقالات الأخيرة التي تعرض لها العديد من الصحفيين”، مشيرين إلى أن الهدف من هذا الكيان هو إعلام الرأي العام والمتنوع والسلطات الإقليمية والوطنية في كندا بشأن ما وصفوه بـ”الفظائع المرتكبة ضد الصحفيين الممارسين في المغرب وتندد بأي انتهاك لحرية الرأي”، مؤكدين على أنه “لا يمكن لأعضاء اللجنة ومعهم جميع الديمقراطيين أن يظلوا غير حساسين لما يقع للضحايا الصحفيون ، ولا سيما توفيق بوعشرين (حكم عليه بالسجن لمدة 15 عامًا بعد محاكمة مروعة) وسليمان الريسوني وعمر راد (على التوالي اعتقلوا منذ مايو / أيار). وآخرهم المؤرخ والصحفي البروفيسور معطي منجب الذي يقبع في سجن سلا منذ 29 ديسمبر 2020 والذي ستعقد محاكمته في 20 يناير 2021”.

وأعرب أعضاء اللجنة ذاتها في بلاغ لهم عن “دعمهم من حيث المبدأ والشامل وبدون شروط لجميع هؤلاء الصحفيين”، و”إدانته الاعتداءات المتكررة التي وقعوا ضحايا لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: