ابتدائية إنزكان تدين الملقب ب “إسكوبار” بـعشر سنوات سجنا وغرامة بالملايين

جريدة الطريق – أكادير

أدانت المحكمة الإبتدائية بإنزكان الملقب بـ”إسكوبار” الإبن الأكبر لـ”السفيانية” أشهر مروجة للمخدرات بمنطقة القليعة بعمالة إنزكان أيت ملول، المتابع في قضية الإتجار في المخدرات بعشر سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 150 مليون سنتيم.

الحكم على الإبن الثاني لـ”السفيانية”، جاء بعد أن قضت المحكمة نهاية الأسبوع الماضي بإدانة هذه الأخيرة بست سنوات سجنا نافذة وحكمت على إبنها الأصغر الذي تم اعتقاله رفقتها بسبع سنوات سجنا نافذة، وغرامة 10000 درهم مناصفة بينهما.

يأتي ذلك، بعد أن أوقفت فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن أكادير ”الإبن الأكبر للسفيانية”؛ والذي كان يشكل موضوع العشرات من مذكرات البحث الوطنية في مجال ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية بمختلف أنواعها، وحجز عشرات الكيلوغرامات من مخدر الشيرا ومئات الكيلوغرامات من مخدر الكيف، بالإضافة إلى كميات من الخمور بشتى أنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: