رئيس المجلس الجهوي للعدول بجهة مراكش يرفض تفعيل مذكرة وزير العدل

wait...
أخر تحديث : الخميس 25 فبراير 2021 - 1:37 مساءً
رئيس المجلس الجهوي للعدول بجهة مراكش يرفض تفعيل مذكرة وزير العدل
جريدة الطريق المغربية  – أكادير

في سابقة بقطاع التوثيق العدلي بجهة مراكش اسفي،رفض رئيس المجلس الجهوي للعدول ،الامتثال للمقتضيات المؤطرة،للمذكرة الوزارية لوزارة العدل، تحت عدد: 39 س 2، المؤرخة ب 8 فبراير 2021، والمتعلقة بتسليم مذكرة الحفظ، للعدول الجدد، حاملي شهادة الدكتوراه والعالمية، دون الزامهم باداء واجبات الانخراط، مع المطالبةبتسهيل مهامهم المهنية، ومراعاة ظروفهم الاجتماعية، الصعبة، في ظل التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا.
كما هدد وزير العدل محمد بن عبد القادر من خلال نفس المذكرة، باتخاذ الاجراءات القانونية والزجرية في حق كل مجلس جهوي لهيئة التوثيق العدلي، لم يلتزم بمنطوق المذكرة الوزارية المذكورة، مستدلا في ذلك بكون القانون المنظم لمهنة العدول لم ينص صراحة، على اي مقابل مالي للانخراط ، كشرط للخصول على المذكرة التوثيقية. وكان ازيد من 71 عدلا جديداعلى الصعيد الوطني من ضمنهم 4عدول بجهة مراكش اسفي،من حملة شهادة الدكتوراه والعالمية، قد رفعوا سلسلة من الشكايات الى وزارة العدل، من اجل التدخل ووضع حد لمعاناتهم اليومية مع الهيئة الوطنية للعدول ومجالسها الجهوية على امتداد التراب الوطني في شأن فرض انخراطات وصفوها بالخيالية وغير المبررة تتراوح ما بين 20 الف و100 الف درهم لكل عدل جديد مقابل تمكينه من مذكرة الحفظ، للشروع في عمله التوثيقي، وهي المهمة التي تأخرت كثيرا والتي كان من المفروض ان تبدأ مباشرة بعد آدائهم القسم .

وفي هذا السياق، تفاعلت وزارة العدل بشكل إيجابي وبسرعة مع مطالب العدول الجدد، حيث طالبت مراسلة الوزير صراحة تسليم العدول الجدد مذكرات الحفظ من أجل استمرارية مرفق جهاز التوثيق العدلي، استنادا للقانون المنظم للمهنة والذي ينص بعدم ربط المذكرة بأي مبلغ مالي مقابل الانخراط، علما أن قانون 16.03 المتعلق بخطة العدالة نص على أن الوزارة هي من تفوض للهيئة المذكورةبطبع المذكرات، وتوزيعها ولها كامل الصلاحية بسحب هذا التفويض عند الاقتضاء، وألحت الوزارة الوصية على قطاع العدول على الهيأة ورؤساء المجالس بتطبيق القانون وفقا للمادة 17، وتمكين العدول الجدد من ممارسة مهامهم ضمانا للسير العادي لجهاز التوثيق.. وقد شدد الوزير في خطابه حسب المراسلة التي توصلت بها الهيأة بتاريخ 18 فبراير، والتي تؤكد أن أي رفض من طرف رؤساء المجالس لتسليم المذكرات أن يقوم رئيس الهيأة بتزويدها بلائحة بأسماء الممتنعين،لاتخاذ المتعين في حقهم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.