المغرب يعزز ترسانته العسكرية بمقاتلات تركية مسيرة عن بعد

wait...
أخر تحديث : الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 6:58 مساءً
المغرب يعزز ترسانته العسكرية بمقاتلات تركية مسيرة عن بعد
جريدة الطريق – أكادير

تسلم المغرب خلال الأيام القليلة الماضية أولى الوحدات من المقاتلات التركية المسيرة عن بعد، والتي تُعرف باسم درون “Bayraktar TB2″، وفق ما أكده منتدى “فار-ماروك” المتخصص في الأخبار المتعلقة بالقوات المسلحة الملكية المغربية.

وحسب ذات المصدر، فإن عمليات تسليم أولى الطائرات المسيرة بدأت يوم الجمعة 17 شتنبر الجاري، عبر رحلات لطائرات النقل التابعة للقوات الملكية الجوية، على أن يتم تسليم باقي الوحدات في وقت لاحق في إطار العقد الموقع بين المغرب والشركة التركية المتخصصة في صناعة هذا النوع من المسيرات.

وكان المغرب قد عقد صفقة مع تركيا للحصول على 13 طائرة “درون” من نوع “Bayraktar TB2” بكافة معداتها، وهي طائرات مسيرة تُستخدم في الحروب من صنع شركة “بايكار” التابعة لسلاح الجو التركي.

وتتميز هذه الطائرة بقدرتها على حمل أوزان تصل إلى 150 كيلوغرام، إضافة إلى التحليق لمدة 24 ساعة كاملة دون توقف. كما أنها تتميز بمعدات المراقبة والرصد الليلي وضرب الأهداف بدقة عالية، وفق ما أعلنته الشركة في تفاصيل هذه الطائرة المنشورة على الأنترنيت.

وسيعزز المغرب ترسانته من الطائرات المسيرة العسكرية بهذه الصفقة الهامة، التي تأتي في وقت تشهد العلاقات المغربية توترا كبيرا مع الجارة الجزائر، التي تستعمل جبهة البوليساريو الإنفصالية وسيلة للقيام بمناوشات عسكرية على الجدار الرملي في الصحراء المغربية.

وتدخل هذه الصفقة في إطار مخطط المملكة المغربية لتحديث ترسانتها العسكرية على مختلف الأصعدة، وقد بدأت في هذا المخطط منذ سنوات، ويهدف إلى تقوية الجيش المغربي، سواء في المجال الجوي أو البحري أو الأرضي، من أجل مواجهة كافة التحديات الإقليمية والتهديدات المتعلقة بالإرهاب والتهديدات التي تفرضها جبهة البوليساريو على الحدود المغربية في الصحراء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.