خمور مهربة تتسبب في مقتل 9 أشخاص بالقصر الكبير.. والأمن يعتقل مروجها

wait...
أخر تحديث : الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - 6:12 مساءً
خمور مهربة تتسبب في مقتل 9 أشخاص بالقصر الكبير.. والأمن يعتقل مروجها

جريدة الطريق – أكادير

تمكنت عناصر الشرطة بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة القصر الكبير، صباح يومه الثلاثاء 27 شتنبر الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة القصر الكبير قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة تسعة أشخاص، وإصابة اثنين آخرين بتسمم، وذلك بعد الاشتباه في تعاطيهم لاستهلاك مادة كحولية مهربة قاموا باقتنائها من محل لبيع المواد الاستهلاكية مملوك للشخص الموقوف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية أسفرت عن توقيف المشتبه فيه وابنه القاصر الذي يشتبه في مشاركته في هذه الأفعال الإجرامية، في حين مكنت عملية التفتيش من حجز 49 لترا من المواد الكحولية المهربة التي يشتبه في إضرارها بالصحة العامة والتسبب في وفاة الضحايا.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتحديد العلاقة بين الوفيات المسجلة والمواد الكحولية المتناولة، والتي يجري حاليا إخضاعها للخبرات العلمية والتقنية اللازمة.

يشار إلى أنه في 24 غشت الماضي فتحت مصالح الشرطة بمدينة العروي بحثا قضائيا على خلفية تسجيل وفاة ثمانية أشخاص بسبب إصابتهم بتسمم جراء تناولهم لمادة كحولية مضرة بالصحة العامة، يشتبه في اقتنائها من لدن المشتبه فيه بمحله التجاري بأحد أحياء المدينة. وقد أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية عن تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في هذه القضية، وتوقيفه بعد مرور وقت وجيز من تسجيل الوفيات في أوساط المستهلكين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.