الحركة الشعبية ينتخب محمد أوزين أمينا عاما للحزب

wait...
أخر تحديث : السبت 26 نوفمبر 2022 - 4:51 مساءً
الحركة الشعبية ينتخب محمد أوزين أمينا عاما للحزب

جريدة الطريق – أكادير

انتخب محمد أوزين أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، اليوم السبت 26 نونبر، في اليوم الثاني للمؤتمر الرابع عشر للحزب الذي انعقد في القاعة المغطاة لمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وصوت الحركيون على محمد أوزين أمينا عاما على الحزب، ليخلف بذلك امحند لعنصر الذي تقلد المنصب منذ 1986.

وأكد عدي السباعي، رئيس لجنة القوانين والأنظمة، أنه تم إدخال تعديلات في النظام الأساسي للحزب، لحل مشكل التنظيمات الجهوية، وتحديد وضعية كل عضو في هياكل الحزب، خصوصا في المكتب السياسي، وتقوية خيار الجهوية.

غير أن أبرز تعديل هو تحديد شرط العضوية في المكتب السياسي لولايتين أمام كل من يريد الترشح لمنصب الأمين العام. وهو شرط لم يتوفر لدى المترشح الآخر إدريس الزويني، عضو المكتب السياسي، وبالتالي تم استبعاد ملف ترشحه، بالإضافة إلى أنه لم يؤد واجبات انخراطه، كما أكدت على ذلك اللجنة التحضيرية.

في المقابل، تم الاحتفاظ بجميع صلاحيات الأمين العام للحزب واختصاصات المكتب السياسي، وخلق منصب رئيس للحزب، بصلاحيات تحكيمية واستشارية فقط، حيث سيتولى امحند لعنصر المنصب.

ومست التعديلات أيضا ما يتعلق بعضوية مغاربة العالم في الحزب، وشروط عضوية المؤتمر الوطني للحزب، وتخويل بعض الصلاحيات التي يتمتع بها الأمين العام لبعض أعضاء المكتب السياسي. وتم عرض التعديلات على المؤتمرين، مادة بمادة، حيث حصلت كل التعديلات على الإجماع دون امتناع أو رفض.

في كلمته، قال امحند لعنصر، الأمين العام المنتهية ولايته، إن “هذا المؤتمر سيكون انطلاقة لمستقبل أفضل. لسنا راضين بالنتائج التي حققناها في انتخابات 2021، وفي سنة 2026 سنعود إلى المراتب الأولى”.

ولفت إلى أن منصب الرئيس، الذي سيتقلده، هو “شرف، وأنا منذ مدة أقول إنه لا يمكن الاستمرار في الأمانة العامة، لأنه لا يمكن أن أعطي أكثر مما أعطيته، وأتمنى أن أكون في مستوى ما تطمحون إليه من خلال منصب الرئاسة الشرفي”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.