نظرا لخطورة الحروق التي أصيب بها. وكان الهالك قد سكب