مواطن يتعرض لحادثة سير خطيرة.. ولم يجد احدا بجانبه ومعيلا له ولابنائه ولا النقود الكافية من أجل اجراء عملية جراحية

wait...
أخر تحديث : الخميس 14 يناير 2021 - 6:16 مساءً
مواطن يتعرض لحادثة سير خطيرة.. ولم يجد احدا بجانبه ومعيلا له ولابنائه ولا النقود الكافية من أجل اجراء عملية جراحية
جريدة الطريق المغربية – أكادير

تعرض مواطن ابن مدينة ايت ملول حي المزار لحادثة سير خطيرة مند مايزيد ثلاثة ايام، عندما صدمته سيارة على الطريق الرئيسية المؤدية الى جنوب المملكة قرب توهمو.

ولايزال المصاب الى حدود كتابة هذه السطور في المستشفى الاقليمي بانزكان كما يوجه المواطن المغربي نداء جد معبر، يستعطف فيه المواطنين المغاربة والمحسنين، من أجل مساعدته على إجراء عملية جراحية على مستوى القدمين المكسورتين، وإنقاد حياته من الموت او لفقدانه المشي على قدميه.

    كما ان السلطات الأمنية من رجال الدرك الملكي مركز القليعة والقوات المساعدة قاموا بالإجراءات اللازمة، فيما عاد مشكل الانارة العمومية و سيارة الإسعاف الى الواجهة وعاد التساؤل الى متى ستبقى هذه المنطقة ذات الكثافة السكانية الكبيرة بدون سيارة إسعاف بدل الإستنجاد بسيارات الجماعات المجاورة والوقاية المدنية، وإنقاد حياة المواطنين من خطر الموت من الإصابات المتكررة جراء الحوادث المختلفة التي تعرفها مناطق الجماعة.

   و قال المتحدث نفسه، والذي كان يعمل في احدى الضيعات الفلاحية خرج في المساء داهبا الى منزله على رجليه بجانب الطريق كالعادة، فجأة تعرض لحادثة سير خطيرة ليجد نفسه في منهمكا بالمستشفى، ولم يجد احدا بجانبه ومعيلا له ولابنائه ولا النقود الكافية من أجل اجراء عملية جراحية، ما جعله يستنجد باخوانه المغاربة، مع العلم أن الأطباء نصحوه بإجراء العملية لأنها مستعجلة.

    و أوضح المتحدث ذاته، أنه يحس بآلام حادة على مستوى قدميه، ويمكن أن يفقدها بسبب التأخر في إجراء العملية الجراحية.

للمزيد من المعلومات الاتصال به على الرقم التالي 0632190280

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.