جمعية صوت الطفل شغب حي تراست .. تطالب من القضاء المحترم بمحكمة انزكان تحرير القاصرين واعتقال الراشدين

wait...
أخر تحديث : الأحد 18 أبريل 2021 - 7:16 مساءً
جمعية صوت الطفل شغب حي تراست .. تطالب من القضاء المحترم بمحكمة انزكان تحرير القاصرين واعتقال الراشدين
جريدة الطريق المغربية – اكادير

اليوم تم تقديم عدد كبير من القاصرين والشبان المتورطين في أحداث العنف والشغب بمنطقة تراست أمام المحكمة الإبتدائية بإنزكان بتهم ثقيلة تلاحقهم، وما وقع يعيد طرح مجموعة من علامات استفهام حول انهيار منظومة الأسرة وتعطيل دورها الأساسي في تربية الأبناء الشيء الذي أدى إلى انسلاخ المجتمع بصفة عامة من الأخلاق بالمواطنة، أين مكانت هذه الأم التي تجلس اليوم أمام بوابة المحكمة لتنتظر خبرا يثلج الصدر أو يكسر القلب، بالأمس حينما تركت ابنها ليعيث في الارض فسادا ويكسر ممتلكات الغير ويخرق حالة الطوارئ الصحية ويضرم النار بالشارع العام في تحدي صارخ لكل القوانين والأنظمة المعمول بها في هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها بلادنا.

   و في الحقب السابقة، لم تكن مثل هذه الممارسات الصبيانية تصل إلى علم الجميع، لأن سبل التواصل لم تكن بالشكل التي هي عليه اليوم. لذلك، ينبغي أن نميز بين شيئين، بين الأمن وبين الإحساس بالأمن. فلا يمكن أن نستخلص كنتيجة أن الفوضى العارمة التي عاشتها بعض أحياء جماعة إنزكان هي نتيجة عدم قيام الأمن بدوره أو قصور في تأدية مهامه.

   أسباب هذه الممارسات تبقى بين غياب دور الأسرة والخلل في التربية ومحاولة خلق البوز والشهرة الاجتماعية على الفايسبوك والتيكتوك. أغلبية القاصرين الذين خرجوا إلى الشوارع في مجموعات، محدثين شغبا كبيرا إنتهى بالاعتداء على ممتلكات المواطنين ومواجهة القوات العمومية بالحجارة، هدفهم هو خلق البوز والتقاط مقاطع الفيديو لنشرها على تطبيقات التراسل الفوري وشبكات التواصل الاجتماعي.

    كما تحي فاطمة عاريف رئيسة جمعية صوت الطفل عالية لرجال الأمن الوطني بمنطقة أمن إنزكان التابعة لولاية امن اكادير وللسلطات المحلية والقوات المساعدة.. هؤلاء سجلوا تضحياتهم بمداد الفخر وشموخ الانتماء للوطن.. إنهم مثلنا لهم زوجات وأبناء، وأهالي وأقرباء، وأحباب… نعم، بدورهم لهم آباء وأمهات كذلك، ينتظرونهم كل ساعة، ويترقبون مكالماتهم الهاتفية.. تركوا ورائهم منازلهم وأسرهم للالتحاق بالميدان دون تردد في أداء الواجب المهني..   

   أما اليوم الأم هي التي تتحمل كامل المسؤولية في ما آلت إليه الأوضاع داخل المجتمع، فدورها مغيب تماما إلى جانب الأب، وعباد الله راه ليس فقط أننا ننجب وتعطى لهم الحرية الى الشارع… اليوم حان الوقت لتربية أطفالكم ومراقبتهم والسهر على تلقينهم حب الوطن والآخر أن “المعنيين بهذه التوقيفات مشتبه في تورطهم في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية وتخريب ممتلكات عمومية، واشعال النيران ببقايا عجلات مطاطية للسيارات، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم.

إن كنا نريد لهذا الوطن خيرا كفانا شغبا 
جمعية صوت الطفل

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.