الناقلون السياحيون يحتجون على شركات التأمين

wait...
أخر تحديث : الأربعاء 28 أبريل 2021 - 10:34 مساءً
الناقلون السياحيون يحتجون على شركات التأمين
جريدة الطريق المغربية – اكادير

ساهم إقدام شركات التأمين على استخلاص كافة مستحقاتها المترتبة على المقاولات العاملة في النقل السياحي وتأجير السيارات في إثارة غضب المهنيين العاملين في هذين القطاعين، اللذين يواجهان خطر الإفلاس بسبب التداعيات الاقتصادية السلبية التي تسبب فيها تفشي فيروس “كورونا” بالمغرب.

   و اعتبر عبد الله أشنان، رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، أن مسارعة شركات التأمين إلى استخلاص مستحقاتها العالقة تمت في ظل عدم اكتراث هذه الشركات بوضعية العاملين في قطاعي النقل السياحي وتأجير السيارات في الوقت الراهن.

    و أوضح أشنان، في تصريح لهسبريس، أن المهنيين العاملين في القطاعين استنكروا “تنصل شركات التأمين من أي روح للتضامن، على الرغم من أن وكالات تأجير السيارات ووكالات النقل السياحي تعد من بين أهم الزبناء، إلا أن جميع شركات التأمين بدون استثناء لم تقدم أي عروض تضامنية خلال فترة الأزمة”.

    و اعتبر رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب أن الهيئتين المهنيتين وقفتا على “تنصل الحكومة من مسؤولياتها وواجباتها في حماية الوكالات المشتغلة في تأجير السيارات والنقل السياحي من الإفلاس، خصوصا في ظل المشاكل التي واجهها القطاعان مع مؤسسات التمويل والبنوك، بالرغم من إقرار لجنة اليقظة الاقتصادية تأجيل سداد الديون للمشتغلين في القطاعين”.

   و يطالب المهنيون العاملون في قطاعي النقل السياحي وتأجير السيارات كل من شركات التمويل والبنوك والشركات المانحة للقروض والهيئات الممثلة لها باحترام مقتضيات عقد البرنامج 2022-2020 الرامي إلى إنعاش قطاع السياحة والالتزام بقرارات لجنة اليقظة الاقتصادية التي أنشئت من أجل تتبع انعكاسات فيروس “كورونا” المستجد وتحديد الإجراءات المواكبة. وكما يطالب هؤلاء المهنيون بحل الملفات العالقة التي لم تستفد من تأجيل سداد الديون، وكذا بتوقيف المتابعات القضائية ومحاولات الحجز على المركبات مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل قطاع وحجم تأثره من الأزمة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.