صادرات الخضر والفواكه المغربية تتجاوز آثار “كوفيد-19” في سنة 2021

wait...
أخر تحديث : السبت 8 مايو 2021 - 2:37 مساءً
صادرات الخضر والفواكه المغربية تتجاوز آثار “كوفيد-19” في سنة 2021
جريدة الطريق المغربية – اكادير

ساهمت زيادة الكميات المصدرة من الخضر والفواكه المغربية نحو الخارج في انتعاش كبير للمعاملات التجارية الفلاحية بين المغرب وباقي دول العالم، وعلى رأسها دول أوروبا وبلدان جنوب الصحراء الكبرى الإفريقية.

    و سجلت البيانات الصادرة عن مكتب الصرف، التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، زيادة لافتة في الكميات المصدرة من الخضر الطرية والمجمدة، فاقت نسبتها 57 في المائة، خلال الربع الأول من العام الجاري.

    و قامت الشركات المغربية، العاملة في مجال تسويق المنتجات الزراعية المغربية للخارج، بتصدير ما يزيد عن 211 ألف طن من الخضر الطرية والمجمدة خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ونهاية شهر مارس من العام الجاري بقيمة إجمالية فاقت ملياري درهم تقريبا، مقابل 136 ألف طن من المنتجات نفسها في الفترة ذاتها من سنة 2020.

    و انتعشت صادرات المغرب من الحمضيات في الفصل الأول من السنة الجارية نتيجة زيادة الطلب على هذه المنتجات في الأسواق العالمية الكبرى، حيث بلغت الكميات المصدرة ما يقارب 319 ألف طن بقيمة إجمالية قاربت 1.9 مليارات درهم، مقابل 221 ألف طن في الفترة نفسها من سنة 2020.

    و استطاعت الشركات المغربية تصدير ما يناهز 52 ألف طن من الفراولة والتوت البري في الربع الأول من العام الجاري بقيمة إجمالية تجاوزت 1.4 مليارات درهم، إلى جانب تصدير نحو 36 ألف طن من البطيخ بقيمة إجمالية بلغت 478 مليون درهم.

    و قال الخبير الاقتصادي عزيز لحلو إن المنتجات الفلاحية المغربية استطاعت إيجاد موطئ قدم لها في بلدان القارة الأوروبية والعديد من الأسواق العالمية الأخرى، نتيجة جودتها العالية وأسعارها المعقولة.

    و أضاف لحلو في تصريح لهسبريس: “يبدو أن المهنيين المغاربة العاملين في مجال تصدير المنتجات الزراعية نحو الخارج قد نجحوا في تجاوز الآثار السلبية لتفشي فيروس “كورونا”، نتيجة وجود عرض ملائم وارتفاع الطلب في الأسواق التقليدية للمنتجات المغربية”.

المصدر هسبريس محمد لديب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.