السجن 30 سنة في حق المتورطين في سحل شرطي بـ”تريبورتور” في سلا

wait...
أخر تحديث : الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 6:34 مساءً
السجن 30 سنة في حق المتورطين في سحل شرطي بـ”تريبورتور” في سلا
جريدة الطريق – أكادير

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف، الخميس، بالسجن 30 سنة في حق متورطين في سحل شرطي وعنصر من القوات المساعدة، شهر يونيو الماضي، بالشارع العام بمدينة السلام.

وأدانت المحكمة سائق “التريبورتور” بـ20 سنة سجنا نافذا، من أجل تهمة القتل العمد في حق موظف عمومي كان يؤدي مهامه، كما قضت في حق مرافق بالسجنة 10 سنوات نافذة.

وكانت عناصر الأمن الإقليمي بمدينة سلا، أوقفت منتصف يونيو الماضي، ثلاثة أشخاص، أحدهم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في عدم الامتثال، والتسبب في حادثة سير عمدية وتعريض موظفين عموميين للخطر بواسطة دراجة ثلاثية العجلات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيهم كانوا قد رفضوا الامتثال لدورية الشرطة المكلفة بمراقبة إجراءات الطوارئ الصحية بمدينة سلا، قبل أن يعمدوا لاقتحام الترتيبات الأمنية بواسطة دراجة ثلاثية العجلات، معرضين موظف شرطة لجروح عمدية بعد جره لمسافة طويلة بواسطة الدراجة النارية، وهي الواقعة التي تم توثيقها بواسطة مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها على الفور مصالح الشرطة القضائية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم، قبل أن يتم توقيف أحدهم مساء أمس الإثنين بمنطقة العيايدة بمدينة سلا، فضلا عن حجز الدراجة النارية المستعملة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتم حسب المصدر ذاته، توقيف المشتبه فيه الثاني الذي كان يتولى سياقة الدراجة النارية بمنطقة بوشان بضواحي مدينة بن جرير، أما مرافقهما الثالث فقد تم ضبطه بمدينة سلا.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيه القاصر تحت تدبير المراقبة الشرطية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما الثاني والثالث تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تجريه المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية :

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.