المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق على المشاركة في حكومة أخنوش

wait...
أخر تحديث : السبت 18 سبتمبر 2021 - 5:13 مساءً
المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق على المشاركة في حكومة أخنوش
جريدة الطريق – اكادير

وافق المجلس الوطني لحزب الاستقلال في دورته الاستثنائية، المنعقدة اليوم السبت، على مشاركة الحزب في حكومة عزيز أخنوش، كما فوض للأمين العام للحزب نزار بركة تدبير المفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة بتشاور كامل مع أعضاء اللجنة التنفيذية.

وجاءت مختلف تدخلات أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال، مؤيدة لمشاركة الحزب في حكومة أخنوش، بعد النتائج الإيجابية التي حققها في انتخابات 8 شتنبر والتي بوأته المرتبة الثالثة بـ81 مقعدا.

وقال الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، إن رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، عبر له خلال مشاروات تشكيل الحكومة، على حرصه ورغبته في رؤية حزب الاستقلال ضمن الركائز الأساسية للفريق الحكومي الجديد.

وأضاف بركة، ضمن كلمته خلال أشغال الدورة الاستثنائية لحزب الاستقلال، اليوم السبت، أن أخنوش عبر له خلال مشاورات تشكيل الحكومة عن تطلعه إلى توحيد جهود الحزبين والتنسيق المشترك في انتخابات رؤساء الجهات والجماعات والمقاطعات وعموديات المدن والمكاتب المسيرة، مع حزب الأصالة والمعاصرة في أفق التحالف الحكومي.

وأشار إلى أن رئيس الحكومة المعين، تقدم لحزب الاستقلال بعرض للمشاركة في الحكومة بناء على برنامج حكومي إصلاحي يأخذ بعين الاعتبار التزامات الأغلبية الحكومية في برامجها الانتخابية وعلى هيكلة حكومية مشكلة من أقطاب تراعي التوازن بين مكوناتها.

وشددت على أن تكون محطة تشكيل الحكومة المقبلة مناسبة للتجاوب مع انتظارات المواطنين واستعادة الثقة في المؤسسات وبناء المستقبل انطلاقا من توجهات النموذج التنموي الجديد، مؤكدا على ضرورة أن يؤطر عمل الحكومة المقبلة الانسجام والتضامن والنجاعة والرؤية المستقبل.

وأبرز زعيم الاستقلاليين، أنه أكد لرئيس الحكومة المعين على ضرور أن تقطع الحكومة المقبلة مع ممارسات الماضي القريب، مؤكدا على الأهمية القصوى في أن ينعكس هذا الانسجام الحكومي على تدبير الترابي لخدمة مصالح الساكنة بروح الفريق الموحد. :

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.