التحقيق مع مختل عقليا حول جريمة قتل سائحة في تيزنيت وانتقل ليعتدي على ثانية في أكادير

wait...
أخر تحديث : الأحد 16 يناير 2022 - 10:45 مساءً
التحقيق مع مختل عقليا حول جريمة قتل سائحة في تيزنيت وانتقل ليعتدي على ثانية في أكادير
جريدة الطريق المغربية – اكادير

تفاصيل هذه الجريمة المروعة، التي هزت مدينة تيزنيت يوم امس السبت، قتل المختل العقلي الذي كان يداوم العلاج بأحد مستشفيات الأمراض العقلية، بضربة شاقور، سيدة فرنسية عمرها 79 سنة، وسط السوق البلدي بتيزنيت 20، ليلوذ بالفرار نحو أكادير، إلا أن كاميرا إحدى المتاجر رصدته وهو يقوم بفعلته، وتم تحديد هويته.

   و تشير المصادر، إلى أن المتهم، البالغ من العمر 31 سنة، يتحذر من منطقة بويزكان إقليم كلميم، ويقيم رفقة أخية بمنزل بحي “فوق الدفوف ” داخل المدينة القديمة بتيزنيت، ويعاني من اضطرابات نفسية وسبق له أن كان يتابع العلاج لمدة طويلة تحت إشراف أخصائي في الأمراض العقلية بالمستشفى الاقليمي الحسن الاول بتيزنيت.

   و تشير الأبحاث الأولية، حول خضوع المشتبه فيه للعلاج بنفس المؤسسة الصحية خلال فترات مختلفة، كان آخرها خلال شهري شتنبر-أكتوبر من السنة المنصرمة، وذلك بعد دخوله في حالة نوبة عصبية حادة، تسبب على إثرها في إلحاق خسائر مادية بمدخل فندق تيزنيت، قبل أن يجري ضبطه من قبل السلطات المختصة ويتم إيداعه رهن الاستشفاء العقلي.

     و بعد تنفيذه للإعتداء الاول الذي راحت ضحيته سائحة تبلغ من العمر 79 عاما، لاذ بالفرار على متن سيارة اجرة كبيرة من الصنف الاول بدون رقيب ولا حسيب في المحطة اين هي عيون السلطة التي لا تنام بعد ارتكابه للجريمة لم يراقبه احد لوصوله الى المحطة امام اعين الحاضرين، فتوجه مباشرة إلى شاطئ مدينة أكادير على متن سيارة اجرة صغيرة من الصنف الثاني، حيث ارتكب جريمة في حق مسنة بلجيكية على مستوى العنق والصدر بنفس الآلة الحادة الشاقور.

    و قد تمكن عون سلطة ” الشيخ ” رفقة افراد القوات المساعدة بملحقة الكورنيش بمعية احد الشبان من اللحاق به وشل حركته وتصفيده إلى أن التحقت عناصر فرقة الدراجين للشرطة فقامت بتقييده بعد تمشيط مكان الجريمة، ونقله على سيارة مصلحة الشرطة القضائية الى مقر ولاية امن اكادير، وكان في عين المكان في تلك اللحظة طبيب قدم الاسعافات الاولية للضحية قبل وصول سيارة الاسعاف لنقلها الى المستشفى الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، تمكنت مساء يوم امس السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي كانت ضحيتها مواطنتان أجنبيتان بكل من مدينة تيزنيت ومدينة أكادير.

   و ذكر بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض مواطنة أجنبية للاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض بشاقور، قبل أن يلوذ بالفرار ةتجاوزه كل السدود القضائية من تزنيت وشتوكة والقليعة وانزكان ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

    و أضاف المصدر ذاته أن إجراءات التحقق من الهوية والتنقيط بقواعد البيانات الأمنية ومراجعة السجلات الطبية قد كشفت أن المشتبه فيه سبق إيداعه بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، لمدة شهر ابتداءا من تاريخ 25 شتنبر إلى غاية 25 أكتوبر 2021، وذلك بموجب أمر تسخير صادر عن السلطةالمحلية

    و في نفس السياق، أكدت مصادر على اطلاع بالبحث أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل عائلة المشتبه فيه بمنطقة “بويزكارن” ضواحي مدينة كلميم، قد مكنت من  حجز عدة أدلة ومؤشرات مساعدة في البحث، من بينها علب أقراص طبية وعقاقير توصف ضمن العلاجات النفسية، تتضمن على الخصوص مضادات الاكتئاب ومهدئات عصبية قوية.

    و للإشارة، فالمعطيات المتوفرة خلال هذه المرحلة من البحث، تؤكد ارتكاب المشتبه فيه لمحاولة انتحار فاشلة بمنزل والديه خلال سنة 2012، وذلك بسبب دخوله في حالة نفسية حادة، وذلك حسب ما هو موثق في السجلات الطبية والإدارية التي توثق لهذه المرحلة الزمنية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.