تارودانت.. فنانون وأساتذة يشاركون في إحياء الذكرى السابعة لرحيل الفنان عموري مبارك

wait...
أخر تحديث : الثلاثاء 15 فبراير 2022 - 5:38 مساءً
تارودانت.. فنانون وأساتذة يشاركون في إحياء الذكرى السابعة لرحيل الفنان عموري مبارك

جريدة الطريق – أكادير

خلدت عائلة الفنان الأمازيغي الراحل عموري مبارك ، الذكري السابعة لرحيله، يوم السبت 12 من شهر فبراير الجاري وذالك، بمسقط رأسه بدوار مزكالة بالجماعة القروية بولعجلات بإقليم تارودانت ، بمشاركة عدد كبير من أصدقاء الفنان عموري وفنانون من مختلف انحاء المغرب ، وأساتذة باحثون وطلبة وصحفيون ونشطاء في الحركة الثقافية الأمازيغية وساكنة المنطقة والاقليم .

وقد افتتحت الذكري بزيارة جماعية لقبر المرحوم وتلي عليه الدعاء الصالح بالرحمة والمغفرة والرضوان ..

الدكتور عمر امرير أحد أصدقاء الفقيد، تحدث خلال الندوة الاولي في برنامج الذكري ، والتي كان محورها عموري مبارك الفنان والانسان ، عن مسار عموري مبارك مند ان التقاه هو شخصيا في احد مداخل التلفزة المغربية في احد سنوات نهاية الستينيات وبداية سبعينيات القرن الماضي ، وكان يريد تقديم نفسه لنادي التلفزة ، الذي يعتبر امرير عضوا فيه ، ومند ذلك الوقت توطدت العلاقة بين الرجلين حيث ساعده امرير وقدمه للتلفزة ، كما ساعده الى جانب رئيس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي إبراهيم اخياط ، وكانت هذه الجمعية وراء بروز عموري مبارك ومجموعة ياه التي غيرت إسمها بعد ذلك الى مجموعة اوسمان .

وفي نفس المحور تحدث الفنان بلعيد العكاف مركزا علي عموري الانسان ، الذي تميزه مشاعرة الإنسانية الجياشة، حيث يتألم للمرضي ، وتؤلمه الأوضاع الاجتماعية الصعبة للناس ، لدرجة انه منح كل اتعاب مشاركته في إحدى السهرات لسيدة فقيرة كانت تحمل صبيا جائعا .

الندوة الثانية كان محورها الأمازيغية في المؤسسات شارك فيها كل أحمد عصيد ، الحسين البويعقوبي واحمد ارحموش ، وخلص احمد عصيد في مداخلته إلى ان دسترة الأمازيغية رغم أهميته ، لن يضمن إستمرار الحياة للغة الأمازيغية ، موضحا ان الدستور يضمن لها الحماية القانونية لكن الذي يضمن الاستمرار والحياة هو حيوية اللغة بإستعمالها وتداولها بشكل يومي ، منتقدا مناضلون ونشطاء امازيغ يرفعون شعارات الدفاع عن الامازيغية ويتحدثون الدارجة المغربية مع أبنائهم .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.