بسبب تهميش ملفهم المطلبي.. وقفة احتجاجية وإضراب لخريجي السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية

wait...
أخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 3:03 مساءً
بسبب تهميش ملفهم المطلبي.. وقفة احتجاجية وإضراب لخريجي السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية

جريدة الطريق – أكادير

من المرتقب أن ينظم “خريجو السلك الثاني” والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة مصحوبا بيوم إضراب، احتجاجا على التهميش الذي يطال ملفهم المطلبي المتعلق بتسوية الوضعية الإدارية والقانونية لأساتذة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ومراقبو المصالح الصحية، خريجو السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة، التابع لوزارة الصحة.

ويتعلق الأمر بفئة من مهنيي وزارة الصحة، يصل عددها إلى 800 إطار ممارس وفي مرحلة التكوين، يؤدون مهام التدريس والتأطير والبحث العلمي والتنسيق والتدبير والتخطيط والتقييم، متضررون من عدم تنصيص المرسوم الجديد رقم 2-17-535 ونصوصه التطبيقية على تخصصات سلك الماستر والسلك الثاني بشعبتيه في التكوين والتسيير، ما يشكل فراغا تشريعيا، وجد معه الخريجون أنفسهم أمام إشكالات قانونية بين واقع الممارسة داخل المؤسسات الصحية ومراكز التكوين وبين مواد المرسوم الجديد ونصوصه التطبيقية، وفقا لما تحدثت عنه بيانات التنسيقية.

وتبعا لذلك، يلوح المتضررون بلجوء أساتذة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة إلى “مقاطعة” التداريب الميدانية خارج أسوار المعاهد وما يرتبط بها من عمليات مواكبة وتقييم وامتحانات تطبيقية، بينما قرر مراقبو المصالح الصحية مقاطعة التقارير وكل أشكال المساهمة في التكوينات المستمرة وتكوينات الطلبة والمتدربين. وينضاف إلى ذلك، التلويح باشكال اكثر تصعيدا، وفقا لما أفاد به البيان الاخير للتنسيقية الوطنية لخريجي السلك الثاني و الماستر في العلوم التمريضية و تقنيات الصحة الصادر في 23 ابريل 2022.

وأوضح البيان أن الوضعية الحالية لفئة خريجي السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة، تعود إلى وجود فراغ قانوني مؤطر للمهام المذكورة، ما يؤثر
سلبا على المسار المهني للفئة المعنية ويحرمها من الاعتراف بخصوصيتها، ناهيك عن وجود أسباب قانونية ناتجة عن وجود تناقض ما بين المادة 15 من المرسوم رقم 2-17-535 في شأن النظام الاساسي الخاص بهيئة الممرضين و تقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات و المادة 22 من قانون الوظيفة العمومية، بشأن فتح امتحانات التوظيف لولوج نفس المنصب في الدرجة و الإطار، و هو ما يعتبره المتضررون أنه يخالف وضع السلك الثاني و الماستر الموزعين على 5 إطارات و 25 تخصصا.

وتبعا لذلك، يدعو خريجو السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة رئاسة الحكومة ووزارة الصحة ووزارة المالية وباقي القطاعات الحكومية المعنية بتدارس ملفهم المطلبي إلى الاستجابة سريعا لمطلبهم من خلال مقترحين، يضم الأول الادماج في الهيئة الجديدة المستحدثة تحت مسمى “الملحقين العلميين”، لتوفرهم على الشروط الأكاديمية والعملية نفسها أو اللجوء إلى مقترح تغيير و تتميم المرسوم المشار إليه أعلاه من خلال التنصيص على إطار جديد يستوعب الفئة المتضررة تحت مسمى “إطار عالي متخصص”، تطبيقا لمضمون المادة 22 من قانون الوظيفة العمومية و أسوة بباقي المعاهد والمؤسسات المعهود إليها تكوين الموظفين حصريا لفائدة الإدارة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.