سائقون مغاربة عالقون ببوركينافاسو بعد الانقلاب وسط مخاوف من غياب الأمن

wait...
أخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2022 - 6:43 مساءً
سائقون مغاربة عالقون ببوركينافاسو بعد الانقلاب وسط مخاوف من غياب الأمن

جريدة الطريق – أكادير

أعاد الانقلاب العسكري الأخير ببوركينافاسو مشاكل السائقين المهنيين بدول إفريقيا جنوب الصحراء وغرب الساحل إلى الواجهة، بعد “محاصرة” عدد كبير من الشاحنات بالعاصمة واغادوغو في ظل تطبيق حالة الطوارئ من طرف القيادات العسكرية الانقلابية.

وحسب مصادر مهنية، علقت أزيد من 35 شاحنة لنقل البضائع ببوركينافاسو بعد الانقلاب الجديد، فيما حوصرت عشرات الشاحنات بالنيجر والسنغال بعدما كانت متوجهة صوب بوركينافاسو، بسبب إغلاق الحدود بين هذه البلدان منذ تنفيذ الانقلاب.

تلك الوضعية أثارت قلق المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، التي نبهت صانع القرار السياسي بالمغرب إلى “تداعيات وتأثير هذا الوضع غير المستقر على سلامة وأمن السائقين المهنيين للنقل الدولي للبضائع، وكذا على مركباتهم المحملـة بالبضائع والسلع”.

لذلك، دعا المصدر عينه الدبلوماسية المغربية إلى “التدخل العاجل لتوفير الحماية الجسدية للسائقين المهنيين المحاصرين بدول إفريقيا جنوب الصحراء، وتوفير المواد الغذائية اللازمة لهم”، محذرا من “إمكانية السطو على الشاحنات المغربية بسبب عدم الاستقرار الأمني بجمهورية بوركينافاسو”.

وأعلنت سفارة المملكة المغربية ببوركينافاسو، في هذا الصدد، إحداث خلية لتتبع الوضعية الحالية، داعية المواطنين إلى البقاء في منازلهم وتوخي الحذر الشديد، ومؤكدة أنها تتابع عن كثب الأحداث الجارية في البلد منذ يوم الجمعة.

لكن المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط لفتت إلى “الحالية الصحية المقلقة لبعض السائقين المهنيين، في ظل إمكانية تعرضهم لوباء الملاريا بسبب الظروف المناخية التي تعرفها بلدان إفريقيا جنوب الصحراء وغرب الساحل”.

وحول وضعية السائقين المهنيين المحاصرين بجمهورية بوركينافاسو وبعض دول إفريقيا جنوب الصحراء وغرب الساحل، قال مصطفى شعون، الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، إن “السائقين عالقون بهذه البلدان بعد إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية بينها عقب تنفيذ الانقلاب”.

نقلا عن هسبريس

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.