القضاء الجزائري يحكم على رئيس جمهورية القبايل بالسجن المؤبد

wait...
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2022 - 5:22 مساءً
القضاء الجزائري يحكم على رئيس جمهورية القبايل بالسجن المؤبد

– وكالات

ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن محكمة الجنايات الابتدائية في الجزائر، أدانت غيابيا بالسجن المؤبد، اليوم الاثنين، رئيس “جمهورية القبايل” فرحات مهني المتابع “بجناية إنشاء وتسيير منظمة إرهابية والمساس بسلامة ووحدة الوطن”.

وقال المصدر ذاته، إنه “تم الحكم غيابيا على رئيس حركة ’الماك’،لمتابعته بجناية “إنشاء وتسيير منظمة إرهابية والمساس بسلامة ووحدة الوطن”، مشيرة إلى أنه “تم الحكم على مجموعة أخرى في نفس الملف من بينهم بلعباس ابراهيم، بالسجن المؤبد وعقوبة 20 سنة حبسا نافذا في حق المتهمين، لفضل زيدان، و بوتقرابت منير”.

وأصدرت نفس المحكمة تأييد أمر إلقاء القبض الدولي في حق المتهمين الأربعة الذين يتواجدون خارج التراب الجزائري، وتم إدانة عدد من المتهمين في نفس الملف بجنحة “حيازة سلاح وذخيرة واستعمال تكنولوجيات الاعلام والاتصال لتجنيد أشخاص لصالح تنظيم إرهابي وترويج أخبار كاذبة بغرض زعزعة الأمن والاستقرار بعقوبات تراوحت بين 18 شهر حبسا نافذا و18 شهرا حبسا منها 4 غير نافذ، فيما استفاد عدد آخر من المتهمين من حكم البراءة”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد قرر في شهر أكتوبر المنصرم، منع ظهور فرحات مهني الذي يحمل صفة “رئيس جمهورية القبايل” في الجزائر على نشرة الأخبار بقناة “CNEWS” التابعة لمجموعة “Bolloré” ذائعة الصيت والمعروفة بقربها من قصر الإيليزي.

إذ تنقل فرحات مهني إلى استديوهات القناة الإخبارية، بعد أن اتفق مع مسؤولي القناة على إجرء حوار، حيث كانت الأمور تجري في سياق طبيعي إذ استقبل من طرف الصحافيين الذين أعلنوا مروره على المباشر ابتداء من الساعة الثامنة و25 دقيقة، قبل أن تحصل المفاجأة ويدخل مسؤول من القناة على الخط ويقتحم غرفة الانتظار معلنا إلغاء المقابلة.

وذكرت صحيفة “لوفيغارو نيوز” الفرنسية، أن “فرنسا رفضت رفضا قاطعا النظر في طلب الحكومة الجزائرية بشأن تسليم المعارض “رئيس الحكومة القبايلية المؤقتة” فرحات مهني، حيث أكد مسؤول حكومي فرنسي أن الطلب الجزائري مرفوض “شكلا وتفصيلا”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.