في مذكرة مطلبية باللغتين العربية والأمازيغية.. فنانو جهة سوس ماسة يطالبون بالنهوض بالقطاع الفني وإنصاف الفنانين

wait...
أخر تحديث : الأحد 20 نوفمبر 2022 - 5:21 مساءً
في مذكرة مطلبية باللغتين العربية والأمازيغية.. فنانو جهة سوس ماسة يطالبون بالنهوض بالقطاع الفني وإنصاف الفنانين

عبد اللطيف الكامل

في لقائهم مؤخرا بوزير الثقافة والإتصال محمد المهدي بنسعيد، طالب فنانو سوس يطالبون في مذكرتهم المطلبية في نسختيها بالعربية والأمازيغية، بالنهوض بالقطاع الفني،وإنصاف الفنانين وإيلاء أهمية لأوضاعهم الإجتماعية وتمكينهم من كل الوسائل للإنخراط في الطفرات والتحولات الجديدة التي يشهدها الحقل الفني والثقافي ببلادنا.

وعبرت تنسيقية فناني جهة سوس ماسة عما يعانيه القطاع الفني بالجهة من تهميش وإهمال من جراء تداعيات جائحة كورونا التي ساهمت في تأزيم الوضع وتفقير وضعية الفنانين بعد أن وجدوا أنفسهم محاصرين لمدة سنتين في ظل حالة الطوارئ الصحية التي انخرطت فيه بلادنا للقضاء على وباء كورونا.

وطالبت التنسيقية بمراجعة بعض الإختلالات والمشاكل التي يعيشها القطاع منذ مدة في إطار الإصلاحات الجديدة ومواكبة مشروع الصناعة الثقافية،ووضع إستراتيجية للنهوض بالقطاع الفني تتماشى مع الأوراش التي تم اطلاقها في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير الكبير وسوس ماسة.

و”تفعيل الجهوية الموسعة في المجال الثقافي وتمكين المديرية الجهوية بسوس ماسة من ميزانية دعم البرامج والمشاريع الثقافية والفنية جهويا ووطنيا وإحداث بنيات تحتية جديدة وتأهيل الفضاءات القائمة”.

مع “التنسيق مع مجالس الجهات والجماعات الترابية لتنزيل مشاريع الاستثمار في التنمية البشرية ثقافيا وفنيا،وإحداث منصة رقمية لمعالجة ملفات البطاقة المهنة للفنان وتسهيل إجراءات التتبع و الحصول عليها،وإخراج وتفعيل القوانين التنظيمية لقانون الفنان”.

و”تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في المجال الفني والثقافي عبر التدخل لدى المؤسسات العاملة في قطاع السمعي البصري قصد انصاف الانتاجات الناطقة بالأمازيغية”.

وحسب ما جاء في بلاغ لتنسيقية فناني جهة سوس ماسة، فقد “تفاعل وزير الثقافة والإتصال إيجابيا مع هذه المطالب وعزم ربط المجالات الفنية والتقنية بالتعليم العالي و الاكاديمي والمهني على مستوى الجامعات بالجهات كليات الفنون والمهن الفنية وتوسيع العرض التكويني الجامعي في المجالات الفنية، وذلك بالتنسيق مع التعليم العالي”.

كما وعد ب “تسهيل مساطردعم المشاريع الفنية، وتخفيف المساطر الإدارية بهدف رد الاعتبار للفنان وقيمة الإبداع الفني وتمكين الفنانات والفنانين الرواد من بطاقات مهنية للفنان، نظير ما أسدوه من خدمات جليلة في المجالات الفنية بالمغرب”.

مع “توسيع قاعدة استفادة الفنانين عبر التراب الوطني فيما يخص الرعاية الاجتماعية من التغطية الصحية والخدمات، وذلك في إطار إحداث مؤسسة وطنية للأعمال الاجتماعية لتعنى بهم وبأسرهم وتقديم جميع الخدمات للفنانات والفنانين”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.