طاطا: هيئات المجتمع المدني تطالب بحماية واحات النخيل ودعم الفلاحين المتضررين من توالي سنوات الجفاف

wait...
أخر تحديث : الثلاثاء 22 نوفمبر 2022 - 2:51 مساءً
طاطا: هيئات المجتمع المدني تطالب بحماية واحات النخيل ودعم الفلاحين المتضررين من توالي سنوات الجفاف

عبد اللطيف الكامل

في اجتماع التأمت فيه جميع هيئات المجتمع المدني بطاطا يوم السبت 19 نونبر 2022، أصدرت هذه الأخيرة بيانا شديد اللجهة نددت فيه بما طال واحات النخيل من إهمال متعمد وتدمير للبيئة واستنزاف للموارد المائية والطبيعية بالإقليم في ظل توالي سنوات الجفاف والإجهاد المائي المفرط لهذه الموارد المائية بسبب الزراعات الدخيلة على الواحات.

وطالبت جمعيات المجتمع المدني من الحكومة والبرلمان بسن القوانين والتشريعات والسياسة الكفيلة بحماية الواحة وتثمين موروثها المادي واللامادي، والعمل على إدراج واحات إقليم طاطا ضمن التراث الإنساني العالمي وتخصيص يوم وطني للواحات على غرار اليوم الوطني لشجر الأركَان.

ودعت أيضا الحكومة إلى تخصيص ميزانيات مهمة لدعم الفلاحين والساكنة الواحاتية المتضررة من الجفاف والمتغيرات المناخية والإستنزاف والإجهاد المائي بإقليم طاطا، والعمل على تخصيص استثمارات عمومية حقيقية لمناطق الواحات مع دعم مشاريع ومبادرات الشباب والنساء لتحقيق الاستمرار والتنمية المستدامة بإقليم طاطا من خلال تشييد السدود والعتبات المائية وإحداث مراكز للتكوين والتدريب وغيرها.

وأكدت في بيانها الذي أصدرته تحت شعار “حماية الواحات مسؤولية مشتركة وجماعية”، على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لتغير المناخ وآثاره المدمرة على الواحات وحماية النظم الأيكلوجية البرية على نحو مستدام، ومكافحة آفات التصحر والحرائق والفيضانات مع وقف تدهور الأراضي واستنزاف الفرشة المائية بسبب الزراعات الدخيلة والمكثفة بمناطق الواحات.

ومن جهة أخرى دعت كل من مجلس جهة سوس ماسة ووكالة الحوض المائي لواد نون درعة بالتدخل لإنقاذ الواحات وحمايتها من كل المخاطر المحدقة بها، سواء كانت طبيعية أم بشرية والتعجيل بإخراج الدراسات وتنفيذ المشاريع المبرمجة المتعلقة بالسدود والعتبات وتنقية سدود الإقليم من الأوحال، ومواصلة تنفيذ ردم الآبار العشوائية ضمانا للأمن المائي والسلامة الصحية.

والتمست من وكالة تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان إلى تنمية حقيقية لمناطق الواحات بسن برامج ومشاريع تستجيب لتطلعات الشباب والنساء، وإحداث فرع لها بالإقليم لمواكبة تتبع وتأطير النسيج التعاوني والفلاحي بشكل مستمر.

وأعلنت هيئات المجتمع المدني بإقليم طاطا، في ختام بيانها الذي توصلنا بنسخة منه، عن استعدادها الترافع عن واحات الإقليم بكل الأشكال النضالية المتاحة الاستعداد للانخراط في كل المبادرات التي من شأنها حماية هذا الموروث الإنساني والانخراط المجاني في حملات التحسيس بأهمية المحافظة عليه وترشيد الماء ومحاربة أشكال التبذير والاستنزاف للثروة المائية السطحية والجوفية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.